أخبار ثقافـيـة

دمشق الشاعرين الشيرازي والفراتي

أقيمت في دمشق ندوة تكريمية للشاعرين الايراني سعدي الشيرازي، والسوري محمد الفراتي، سلّطت الأضواء على تلك التجربة الهامة في الأدب بشكل عام، حيث شارك فيها عدد من الأساتذة والمختصون والشعراء.
ألقى في الندوة تحسين الفراتي كلمة أسرة الشاعر محمد الفراتي فتحدث عن مآثر والده ورحلاته العلمية وآثاره في الترجمة والأدب، حيث أتقن عدة لغات، استهوته الفارسية أكثر من سواها، وأحب سعدي الشيرازي والسهروردي وترجم للعديد من الشعراء والأدباء الايرانيين، وعين عام 1959 في وزارة الثقافة متفرغاً للعلم والنظم والترجمة، ومنحته الحكومة مقعداً أعلى في المجمع اللغوي، والمجلس الأعلى لرعاية العلم والأدب.

المزيد...

احياء الذكرى 25 لغياب الشاعر الثوري بدوي الجبل

بدوي الجبل، أكبر شاعر سوري كلاسيكي، وارث الديباجة الشعرية العربية العريقة، لاسيما العباسية، كان الصوت الصارخ، في وجه الاستبداد، والقهر، وظواهر الفساد، ونتاج الهزائم، ومظاهر التخلف، ومعارك التحرير والاستقلال، والموقع الوطني المتين؛ بدوي الجبل، يتذكرهاهل الثقافة اليوم بعد ربع قرن من رحيله.

المزيد...

محمد الفيتوري: نحن الشعراء كلنا ساقطون

محمد الفيتوري شاعر كبير، ما يزال على قناعاته الفكرية والسياسية والشعرية على رغم التحولات الكبيرة التي يعيشها العالم العربي المعاصر يرى أنه في هذا الزمن الساقط يسقط كل شيء حتى الشعراء. شاعر صلب، لم يهادن ولم يساوم، ولم ينتقل من ضفة الى اخرى حرصاً على مصالحه، بل حفر مكانه عميقاً في الارض. محمد الفيتوري تلك الهامة الفلسطينية بامتياز، فلسطينية الهوى لا الهوية، المنصهرة في عذابات ابن الارض، والملتحمة بنضالاته وجراحاته والمتطلعة الى يوم التحرير الموعود. محمد الفيتوري هو العربي بامتياز، المتوغل في اصلاب القضايا العربية، من المحيط الهادر الى الخليج الثائر،

المزيد...

وفاة ستانلي كونيتز: خامة أميركا الشعرية

توفي، في ولاية نيويورك، ستانلي كونيتز، أحد أكبر الشعراء الأميركيين المعاصرين وأسطعهم حضوراً وأغزرهم إنتاجاً. إنه من خامة الأدباء العمالقة لفظ أنفاسه الأخيرة عن عمر يناهز المئة نتيجة لإصابته بالتهاب رئوي حاد. بقي حتى الرمق الأخير صافي الذهن غير عابئ بأعوامه المئة التي أمضاها في حديقة الشعر ولم يقدم استقالته يوماً من هذه المهنة الأكثر صعوبة في عالم الكتابة. والأرجح أنه ازداد إشراقاً وتوهجاً لدى بلوغه التسعين، بدليل أنه فاز بجائزة "الكتاب الوطني" في العام 1995 إعترافاً من الوسط الثقافي في الولايات المتحدة بوزنه الثقيل في الكتابة الشعرية وبموهبته الاستثنائية في إحداث نقلة نوعية، في هذا المجال، في الولايات المتحدة والعالم. وكان حصل، قبل ذلك، على جائزة "بوليتزر" العالمية في العام 1959، وميدالية الفنون سنة 1993، وجائزة "بولينينغن" الشهيرة في العام 1987. غير أن اللقب الأحب الى قلبه تمثل في تتويجه شاعراً للولايات المتحدة وهو في الخامسة والتسعين من عمره.

المزيد...

أنسي الحاج رائد القصيدة النثرية

افتتح الشاعر أنسي الحاج مؤتمر "قصيدة النثر العربي" فجاءت مشاركته تكريماً له من المؤتمر، وتكريماً منه للمؤتمر، كونه أبرز المؤسسين لقصيدة النثر العربية، ليس بسبب النشاط والتنظير واحتضان التجارب التي صبّت في السياق العام، وإنما كونه صاحب "لن"، أول كتاب شعري يحمل على غلافه تسمية "قصيدة النثر" مقروناً بشهرة مقدّمته. ربما كان البعض ينتظر من أنسي أن يطلق صيحة غريبة، أو أن يثير عاصفة مزلزلة

المزيد...

نشر محتوى
Google
 

شعــراء ونقـــاد

جمـانة حــداد - عندما ثمرت صــرت






صـنـدقـــة

نشر محتوى