أخبار ثقافـيـة

ابن أحمد شوقي يكشف مناطق مجهولة في حياة أبيه

يقدم ابن أحمد شوقي، حسين شوقي، في كتابه «أبي شوقي»، صورة تلقائية عن أبيه نكتشف من خلالها شوقي وعالمه الشعري، ونتعرف على ملامح من صورة مصر في تلك الفترة على الصعيد الاجتماعي والسياسي والأدبي.
الكتاب الذي صدرت طبعته الأولى في عام 1947، أعادت طبعته هذه الأيام سلسلة «ذاكرة الكتابة»، التي تصدرها الهيئة العامة لقصور الثقافة بالقاهرة، بتقديم الشاعر خليل مطران الذي كتب «أن عبقرية شوقي جمعت إلى عبقرية العقل عبقرية القلب، فكان كبيراً في أصغر دعاباته، كما كان كبيراً في أسمى مبتدعاته».

المزيد...

درويش في أربعين الماغوط: الشاعر العاصفة ذهب ولم يأخذ شعره معه

أقيمت مساء الاثنين الماضي في دمشق أمسية استضافتها دار الاوبرا لتأبين الشاعر محمد الماغوط في ذكري الاربعين في الاحتفال حشد من الشعراء والكتاب وشارك في الحديث الشعراء: جوزيف حرب، نذير العظمة، شوقي بغدادي، والروائي والمسرحي وليد اخلاصي.
حرص الشاعر محمود درويش علي المشاركة في الاحتفال وألقي كلمة ننشر هنا نصها الكامل :
في أمسية غياب كهذه، وفي المكان هذا، كنا في العام الماضي ننثر ورد الحب علي اسم الراحل ممدوح عدوان.

المزيد... | من تحرير abelda

بن يونس ماجـن, لمــاذا لا يمـوت البحــر؟

لماذا لا يموت البحر؟لماذا لا يموت البحر؟..

من أجل تحسين ظروفهم الاقتصادية..

يغامر الاف الشباب المغاربة كل عام
بالذهاب الى أوروبا عبرموجات متواصلة من الهجرات غير المشروعة ونبصب أعينهم أحلام
جمع المال واقتناء السيارات ومصاحبة النساء الجميلات
.
ولكنهم بدلا من ذلك ينتهون الى ملاجئ
أو يعيشون مشردين مطاردين هربا من حملات ترحيل المهاجرين غير الشرعيين

المزيد... | من تحرير abelda

فاطِمَـة ناعــُوت, ضـرورةُ أن تكـونَ النهـاياتُ حاسمـــة

في ميتتِكَ القادمة

تخيّرْ أسلوبًا آخرَ،

يجنِّبُكَ المشيَ في الطرقاتِ الطويلة،

واستنشاقَ البخارِ العطنْ

الذي يفوحُ من شفاه النسوةِ الداكنات،

اللواتي يتصيدنَ المرضى

لينتزعنَ قبلةً

يستحلبن لُعابَها

تحت طاولاتِ التشريحْ.

ثُّمَ

ألم نتفق أن تكونَ نهايتانا

بجنون الخلايا؟


المزيد... | من تحرير abelda

نشر محتوى
Google
 

شعــراء ونقـــاد

جاكلــين  ســــلام  - سيــرة منفـى






صـنـدقـــة

نشر محتوى