الجزائر تفتك شرف تنظيم الدورة الثالثة لدول البحر المتوسط

دافع وزير الثقافة الجزائري “ميهوبي عز الدين” عن دور الجزائر والمغرب العربي الريادي في تفعيل سبل التواصل الثقافية وكسر الحدود الجغرافية بين دول الحوار في الاجتماع الثاني لوزراء الثقافة لدول الحوار 5+5 الذي انعقدت فعالياته  بلشبونة بالبرتغال.

ولم يتخلف عزالدين ميهوبي بزيارة المتحف القديم الذي يختزل تاريخا حافلا لواحدة من البلدان التي غيرت العالم بالاستكشافات.

كما تطرق هذا الاجتماع الوزاري إلى مجالات التعاون الثقافي القائم بين دول ضفتي غرب البحر المتوسط، والوسائل الكفيلة بتعزيز التبادل الثقافي والحفاظ على التراث المشترك.

للعلم فان الاجتماع الأول لوزراء الثقافة لدول الحوار 5+5 قد التأم بتونس في 2016، كما صادق وزراء الشؤون الخارجية لدول الحوار في اجتماعهم الأخير بالجزائر في جانفي 2018 على تأسيس اجتماعات وزراء الثقافة.

هذا وتباحث الوزراء المشاركون في الدورة الثانية فرص تعزيز التبادلات إرساءً للتعاون الثقافي والقواسم المشتركة في ضفتي البحر الأبيض المتوسط، الذي يضم فعاليات ثقافية حكومية وغير حكومية من المجتمع المدني على أنها ذات خصوصية متوسطية، أين رحب المشاركون بمقترح الجزائر لاحتضان اجتماع الدورة الثالثة لبلدان الحوار 5+5.

اترك تعليقاً

Your email address will not be published.

*