نادرة السعيد – 24 ساعة و25000 كتاب

طباعة كُتب ليومٍ واحد تكفي لإنشاء مكتبة عامة فائقة الحجم. ففي احدث استطلاع تبيَّن ان دور النشر في العالم تطبع يومياً خمسة وعشرين ألف كتاب، أي مجموع ما تتضمّنه رفوف مكتبة جامعية. هذا عدا المجلات المتخصصة والاسبوعية وعدا اليوميات. وإذا ما اضفنا مواقع الانترنت لأمكننا القول اننا في عصر تفجُّر المعلومات والصعوبة في هذا المجال تكمن في ايجاد الوقت للقراءة، فاليوم هو اربعٌ وعشرون ساعة (منذ ان كانت المطابع في العالم تطبع 24 كتاباً فقط) واليوم بقي اربعاً وعشرين ساعة حتى مع طباعة اربع وعشرين الف كتاب! فإلى أين سنصل? من المؤكد انه ستكون هناك تخمةٌ في الكتب، وهذا ما سيُلقي مسؤوليات جسام على القارئ من حيث حُسن اختياره لمِا سيقرأ.

انها ثقافة في حدِّ ذاتها ان يعرف المرء أيَّ عناوين يختار?
وماذا يقرأ، وتلك مسؤولية تقع بالدرجة الاولى على المؤلف، فإذا ما احسن التأليف جاءت المطالعة في محلِّها، اما إذا كان التأليف سطحياً فإن التثقيف سيكون (مسطحاً).
* * *
قُل لي ماذا تقرأ أقُل لك مَن انت.

اترك تعليقاً

Your email address will not be published.

*